مشروع

وعليه أن يدفع هو وليس غيره ثمن تلك التصرفات بدل أن يلقي بتبعاتها على كواهل عباد الله المظلومين فالذي يسرق لابد وأن يعترف أمام نفسه على الأقل بأنه قد ارتكب خطأ شنيعاً بدلاً من أن يبحث عن مبررات لسرقته كالفقر أو الديْن أو ضعف الراتب والمرتشي لا يجب أن يسوغ طلبه للرشوة أو قبوله بها لمجرد أن غيره يمارس نفس السلوك

Pre: البيانات الأساسية تشغيل الرأسي مطحنة Next: البازلت الألغام في الولايات المتحدة الأمريكية في المملكة العربية السعودية للبيع